آمال خليل  – الاخبار

من المقرر أن يشرف محافظ الجنوب منصور ضو اليوم على انتخاب المسؤول العوني خليل حرفوش رئيساً لبلدية جزين والقواتيين سامر عون وبول قطار نائبين له (3 سنوات لكل منهما).

بعد أكثر من شهرين على إعلان خسارته، عاد حرفوش بقوة شورى الدولة ليحقق أمنية الرابية بترؤسه لبلدية جزين واتحاد بلديات قضائها. إذ تقدم بطعن بنتائج الانتخابات، طالباً إعادة فرز الأصوات. الطعن الذي قبله الشورى أعاد حرفوش إلى الرئاسة واستبدل فوز أربعة أعضاء بأربعة آخرين. أخيراً، اجتازت جزين قطوع الانتخابات. لكن المجلس الذي آل لحرفوش ليس برتقالياً «عالجاهز». في تشكيلته الحالية، أربعة من حصة القوات اللبنانية واثنان من حصة الوزير السابق إدمون رزق، إضافة إلى ثلاثة من اللائحة المنافسة «جزين أولاً» المدعومة من آل عازار، منهم رئيس اللائحة نادر بو نادر ورئيس البلدية السابق يوسف رحال واثنان محسوبان على خصم حرفوش اللدود غازي الحلو.
العصي التي قد توضع في دواليب حرفوش لن تؤثر في الاحتفالات المرتقبة اليوم التي سيعوض بها العونيون عن خيبة الثاني والعشرين من أيار، يوم أُعلِنت خسارة حرفوش.

Pin It on Pinterest

Share This