بسام القنطار

من اعالي جبال كفرسلوان وحمانا وفالوغا تبدأ رحلة هؤلاء السيدات لقطف نبتة العكوب البرية. يحملن الاكياس على ظهورهن بحثاً عن لقمة عيش مغمسة بالشوك، ثم يفترشن بضاعتهن امام المارة عند طريق ضهر البيدر، ليبعن الكيلو غرام الواحد بخمسة آلاف ليرة لبنانية، بعد ان يتكبدن عناء تنظيفه من الشوك. ويشكل هذا العمل غير المنظور للنساء مورداً أساسياً للعيش، ويكشف مشاركتهن الفعلية في الاقتصاد اللبناني.
ينبت العكوب أواخر فصل الشتاء، وأول فصل الربيع، ويؤكل من هذا النبات الجبلي الشوكي الجذور والسيقان والرؤوس غير الناضجة.

IMG_3147

IMG_3148

IMG_3150

IMG_3154

IMG_3155

IMG_3156

IMG_3159

IMG_3162

IMG_3164

IMG_3165

IMG_3166

IMG_3167

IMG_3168

IMG_3169

Pin It on Pinterest

Share This