سوزان أبو سعيد ضو

ظاهرة غريبة استرعت اهتمام العلماء، وباتت عنصر جذب للسياح في إحدى القرى الهندية، وهي عبارة عن صخرة بيضاوية الشكل، تبدو وكأنها تقاوم الجاذبية الأرضية، وهذا ما يضفي عليها طابع الفرادة والاستثناء.

ما تجدر الاشارة إليه، هو أن الأشخاص الذين يملكون أعصابا من فولاذ، وحدهم يمكنهم أن يحظوا بسانحة التقاط صورة ذاتية Selfie، قرب هذه الصخرة التي تزن بحسب تقديرات الخبراء – 250 طناً، والتي تنتصب واقفة، على تلة في إحدى القرى الهندية.

كريشنا باتر بول” Krishna’s Butter Ball أو فانياري كال” Vaanirai Kal المعروفة باسم صخرة خالق السماء” Stone of the Sky God، أسماء عدة يطلقها السكان المحليون على الصخرة العملاقة التي ظلت على هذه الحال والوضعية ذاتها، أي بزاوية 45 درجة، في قرية ماهاباليبورامMahabalipuram لأكثر من 1300 عام، التابعة لمنطقة منطقة كانشيبورام” Kancheepuramفي ولاية تاميل نادو” Tamil Nadu.

rock3

الصخرةوالإله كريشنا!

الصخرة المعلقة على ارتفاع 20 قدماً (نحو ستة أمتار)، لا تظهر وكأنها تتحدى الجاذبية فحسب، وإنما يوحي مظهرها بأنها ستنحدر وتسقط في أي لحظة، فيما لم تنجح جميع المحاولات في حقبات تاريخية عدة لتحريكها.

ويعتقد علماء الجيولوجيا أن التآكل الطبيعي ليس المسبب الرئيسي لهذا المظهر غير الاعتيادي، لكن في التراث الشعبي الهندوسي، فقد وضع تفسير آخر لسبب وضعية الصخرة والذي ينص على أن الإله كريشناكان في كثير من الأحيان يسرق الزبدة من جرة والدته، ولذلك، ثمة من يعزو شكل الصخرة الطبيعية إلى كتلة الزبدة التي سرقها كريشنا بحسب الميثولوجيا الهندية.

أما أول من حاول إزاحة الصخرة كان بالافا كينغ ناراسيمهارفمان” Pallava king Narasimhavarman الذي حكم جنوب الهند من العام 630 إلى العام 668 بعد الميلاد.

وعلى الرغم من المحاولات الكثيرة لزحزحتها، إلا ان النتيجة كانت غير ناجحة، فيما قام، آرثر لولي” Arthur Lawley حاكم ولاية مدراس Madras في عام 1908 بمحاولات لإزاحتها ولم ينجح، نظراً لخوفه على القرية، وبالأخص في المكان أسفل التلة، حيث استخدم لوليسبعة فيلة لمحاولة تحريكها، لكن من دون جدوى.

هذه الصخرة غير الاعتيادية والشهيرة بين السياح الذين يفدون الى البلدة، فضلا عن السكان المحليين، يستوقف شكلها كثيرين لالتقاط الصور الجريئة أسفلها، بينما يحاول آخرون دفعهالأسفل، كنوع من الدعابة، والاستظلال بها عندما تكون الشمس ساطعة.

rock1

جدل علمي

وبينما يزعم كثيرون أن الصخرة وضعت في هذا الموضع من قبل الآلهة التي أرادت إثبات قوتها، أو عبر كائنات فضائية أخرى قبل آلاف السنين، يقول العلماء إن الصخرة هي مجرد تشكيل طبيعي.

لكن في الوقت عينه، نفى الجيولوجيون أن تكون عمليات التعرية الطبيعية هي ما تسبب في اتخاذ شكلها غير الاعتيادي، ولذلك تبقى ثمة تساؤلات، وسط جدل علمي قائم من أجل تفسير هذه الظاهرة الطبيعية.

rock

Pin It on Pinterest

Share This